الجمعة، 4 يناير، 2013

# تيدكس صنعاء

بدأت القصة بإجتماع عابر بعد لقاء للمغردين اليمنيين .. واتفقنا 
مازن اخذ المبادرة وبعدين بدأت اللقاءات والنقاش (في الفيس بوك) .. حبه حبه لحد ماتكون الفريق بقيادة اخونا وليد السقاف في الخارج ومازن في اليمن . .
بدأنا اللقاءات وكل مجموعة أخذت دورها وعرفت ايش مهمتها .. عمل دؤوب على الرغم من طول المده (بحسب ماكنت اشوف) .. 
في ناس من البداية انشغلت بعملها وبحياتها وناس بدأت تشتغل بهمة خصوصا شباب الآي تي .. وبعد فترة ظهر للعيان موقع تيدكس صنعاء الرسمي .. ومن هنا بدأت الإنطلاقة الرسمية .. بدأنا باستقبال الترشيحات للحضور وللتحدث وللتطوع .. ومجموعة من الشباب بدأت في البحث عن داعمين ورعاة .. مع مرور الأيام كانت الصورة بتوضح اكثر واكثر .. توقيع العقود مع الرعاة وبدأت الحملات الإعلانية .. سواء عن طريق مواقع التواصل الإجتماعي او عن طريق الجرايد او الإذاعات او القنوات التلفزيونية .. بالإضافة الى عمل      لقاءات في بعض الأماكن مثل الجامعات الخاصة او الكوفي شوبز :) 

السيد عبدالقادر هلال امين العاصمة كان يتابع التحضيرات اول بأول ويقدم الدعم المطلوب .. وجاءت فكرة الجبل وكتابة اسم تيدكس صنعاء عليه ووعدا بتنفيذ الفكرة بعد لقاء في منزله .. وأوفى بوعده (شكرا له) .

تم اختيار المتطوعين ومن ثم بدأت مهمة مقابلة المتخدثين سواء من داخل صنعاء او من بعض المحافظات وأيضا لقاءات تلفونية او عبر السكايب او التانجو مع المتحدثين من خارج اليمن .. كانت المهمة شاقة وصعبه نظرا للأفكار الرائعة والأشخاص الملهمين الكثر..

انتهينا من اختيار المتحدثين ثم بدأنا مرحلة التجهيز للمسرح وللتصوير وايضا للمواد التي سوف يتم توزيعها للحاظرين .. مهمة ليس بالسهلة جدا لكن الفريق كان عند الوعد والحمدلله ..  
بدأت مرحلة اختيار الحاظرين وهي المرحلة التي حصل فيها شد وجذب نظرا لحساسية الموضوع للكثير وأخيرا تم اختيار الحاظرين بناء على معايير تم الإتفاق عليها بدون معرفة من سيتم اختياره من عدمه وظهرت الأسماء واعلنت (وتعرضنا للنقد ممن لم يتم اختيارهم) !!

تصريحات اعلامية ومقابلات صحفية كانت تتخلل التحضيرات وايضا صعوبات  مختلفه كانت تواجة الفريق .. لكن الحمدلله تم التغلب على كل الصعاب وقرب موعد المؤتمر وبدأ المتحدثون بالوصول الى صنعاء (الذين تم اختيارهم من خارج اليمن) .. وبدأت المرحلة الأخيرة وهي البروفات مع المتحدثين في احد مقرات فريق تيدكس صنعاء ومن ثم بروفات قبل الحدث في مكان المؤتمر في فندق الموفنبيك .. 
تم التواصل مع الحاظرين لتأكيد حضورهم ومن لم يؤكد تم استبداله .. تم احضار المواد التي سوف يتم توزيعها الى الفندق .. والآن بدأ تجهيز المسرح بالكاميرات والإضاءة والديكور المتفق عليه .. 

قبل الفعالية بيوم تم طباعة الكروت التي سوف يتم تسليمها لكل من سيحضر سواء متحدثين او رعاة او شخصيات او حضور او مصورين او منظمين او متطوعين .. وايضا تجهيز الديكور الخارجي (خارج قاعة المؤتمر).. أخيرا سهر بعض من اعضاء الفريق في الفندق ايضا لترتيب الشنط وتعبئتها وعمل اللمسات الأخيرة على المسرح وقوائم المدعوين .

يوم الحدث .. كان المؤتمر ليس كأي فعالية كان مهرجان وكرنفال .. الجميع سعيد (برغم بعض الشكوك من بقاء المدعويين الى نهاية الفعالية) .. بدأت الفقرات تتوالى والوقت يمر والكل سعيد ... حتى آخر فقره من المؤتمر والقاعة كما هي من الصباح .. جميع كراسيها مليانة والحضور كان نشيط ويصفق ويضحك ويتابع بشغف .. 

شكرا للجميع وبإنتظار الفيديوهات :)

جمال بدر 



هناك تعليق واحد: